السنة في دخول المسجد والبيت والخروج منهما - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السنة في دخول المسجد والبيت والخروج منهما
رقم الفتوى: 41403

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 22 شوال 1424 هـ - 16-12-2003 م
  • التقييم:
49053 0 412

السؤال

السلام عليكم
هل من السنة الخروج من المسجد أو البيت بالرجل اليسرى أم باليمنى?
جزاكم الله خيرا.
السلام عليكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن سنة دخول المسجد والخروج منه هي تقديم اليمنى في الدخول واليسرى في الخروج، على النقيض من محل قضاء الحاجة، فإنه تقدم فيه اليسرى في الدخول واليمنى في الخروج، وأما المنزل، فتقدم اليمنى في الدخول وفي الخروج، قال خليل بن إسحاق المالكي: وتقديم يسراه دخولا ويمناه خروجا عكس مسجد والمنزل، يمناه بهما. وأخرج البخاري في صحيحه: وكان ابن عمر يبدأ برجله اليمنى، فإذا خرج بدأ برجله اليسرى. وفي "فتح الباري: عن أنس أنه كان يقول: من السنة إذا دخلت المسجد أن تبدأ برجلك اليمنى، وإذا خرجت أن تبدأ برجلك اليسرى، والصحيح أن قول الصحابي من السنة كذا، محمول على الرفع. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: