الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تشرع الصلاة على النبي بعدد معين؟
رقم الفتوى: 414553

  • تاريخ النشر:الخميس 18 رجب 1441 هـ - 12-3-2020 م
  • التقييم:
6759 0 0

السؤال

هل يجوز أن أصلي على النبي محمد صلى الله عليه وسلم ٧٠٠٠ أو ٦٠٠٠ أو ٥٠٠٠ في اليوم الواحد. علما أني كنت أصلي على النبي بهذه الأعداد كل جمعة بالجهاز التسبيح الآلي، الذي يظهر لي كم مرة سبحت أو استغفرت، أو صليت على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
النقطة الأولى: رأيت مقطعا لشيخ في الانستقرام يقول فيه: الذي يصلي على النبي ٤٠٠٠ أو ٥٠٠٠ هذا من الصوفية، ونحو ذلك. فاستغربت.
النقطة الثانية: هل جهاز التسبيح الآلي محرم؟
وشكرا لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيُشرع الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في اليوم والليل بالأعداد المذكورة وغيرها، ويتأكد ذلك يوم الجمعة. والقول بأن الصلاة عليه -بأبي هو وأمي- آلاف المرات بدعةٌ صوفيةٌ. هذا القول ليس صوابا، وإنما الذي يُنكر هو أن يتقيد المصلي عليه بعدد معين معتقدا خصوصيته، كأن يتقيد بالصلاة عليه خمسة آلاف مرة معتقدا خصوصية في هذا العدد لم يأت بها الشرع، ولعل هذا هو مراد الشيخ الذي أشرت إليه، وانظر الفتوى: 118092 عن حكم المواظبة على الذكر بعدد معين لم يثبت في الشرع، ومثلها الفتوى: 159091.
وعد التسبيح بجهاز التسبيح اليدوي، حكمه حكم السبحة، وقد بينا في فتاوى سابقة جواز استعمال السبحة في التسبيح؛ وانظر الفتوى: 7051.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: