الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الخاتمة السعيدة
رقم الفتوى: 414568

  • تاريخ النشر:الخميس 18 رجب 1441 هـ - 12-3-2020 م
  • التقييم:
7782 0 0

السؤال

ابي مؤذن في احد دور العبادة وفي يوم وفاته حلم أن يؤذن في المنام وذهب فجر الجمعة للمسجد وصلى الفجر بجماعة وعندما عاد قال انا احب لقاء الله الجنة حق والنار حق وعذاب القبر حق وبعد دقائق فاضت روحه الباري هل بهذه رزق حسن الخاتمة وما هو تفسير حلمه بالذان يوم وفته

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالحمد لله الذي ختم لأبيك بهذه الخاتمة السعيدة، فما أحسن هذا وأجمله، رحمه الله رحمة واسعة، ورزقنا جميعا حسن الخاتمة، ونحن لا نعنى في موقعنا بتعبير الرؤى، غير أننا نرجو لأبيك الخير، وأن تكون رؤياه والخاتمة التي رزقه الله إياها علامة خير وسعادة له في الآخرة.

وراجعي للفائدة الفتويين : 97384، 158283.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: