الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يلزم من قيل له: "وجه الله ما تجي" الامتثال؟
رقم الفتوى: 415897

  • تاريخ النشر:الخميس 2 شعبان 1441 هـ - 26-3-2020 م
  • التقييم:
338 0 0

السؤال

هل يلزم من قيل له: "وجه الله ما تجي، أو ما تمشي معي" عدم المجيء، والمشي معه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يلزم من قيل له: (وجه الله ما تجي، أو ما تمشي معي)، امتثال ذلك القول -سواء كان إقسامًا عليه، أم سؤالًا له بالله-، فإبرار المقسم، وإجابة من سأل بالله، مستحبان، غير لازمين، جاء في كشاف القناع: (ويسن إبرار القسم) لقول العباس للنبي صلى الله عليه وسلم: «أقسمت عليك لتبايعنه؛ فبايعه النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: أبررت قسم عمي».

ولا يجب؛ لقول أبي بكر الصديق للنبي صلى الله عليه وسلم: «أقسمت عليك لتخبرني بما أصبت مما أخطأت، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تقسم يا أبا بكر». رواه أبو داود (ك) ما يسن (إجابة سؤال بالله) قياسًا على القسم به (ولا يلزم) ذلك. اهـ.

 وراجع لمزيد الفائدة الفتاوى: 17528، 117303، 103624.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: