النفقات المالية الواجبة على المرأة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النفقات المالية الواجبة على المرأة
رقم الفتوى: 417622

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 شعبان 1441 هـ - 15-4-2020 م
  • التقييم:
2640 0 0

السؤال

هل يوجد حقوق وواجبات على المرأة من الناحية المادية غير الزكاة على أموالها؟ مثل هل يجب عليها النفقة على والديها أو أبنائها...إلخ؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالأصل هو المساواة في التكاليف بين الرجل والمرأة، إلا أن النفقات المالية الواجبة على الرجل أكثر من المرأة وأوسع، ولا يجب على المرأة الموسرة النفقة على أحد من الناس إلا في حالات وبشروط مقررة. 

ومن هذه الحالات:

1. النفقة على نفسها إذا كانت غيرمتزوجة، وكانت ذات مال.

2. النفقة على ولدها؛ في حالات وبقيود، ومنها: في حالة وفاة والده، وليس معه مال ينفق منه من تركة وغيرها؛ فقد اختلف الفقهاء في لزوم نفقته عليها. 

ومنها: إذا كان أبوه حيا، وامتنع عن النفقة، أو أعسر بها؛ فتنفق على ولدها، وهل لها الرجوع بالنفقة على الزوج? محل خلاف بين العلماء. 

قال ابن قدامة في المغني: إن أعسر الأب وجبت النفقة على الأم، ولم ترجع بها عليه إن أيسر، وقال أبو يوسف ومحمد: ترجع عليه، ولنا أن من وجب عليه الإنفاق بالقرابة لم يرجع به كالأب. اهـ.

3. النفقة على والديها المعسرين  فيلزمها أن تنفق عليهما. واختلفوا هل ينفق الذكر والأنثى بالسوية، أو على حسب الإرث?.

 ومما سبق يتبين لك ما يجب على المرأة من الالتزامات المالية تجاه بعض قراباتها. وراجعي للفائدة الفتوى: 143933.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: