الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يستحب للرجل أن يعين زوجته في خدمة البيت فيما لا يستحيى منه
رقم الفتوى: 417676

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 شعبان 1441 هـ - 15-4-2020 م
  • التقييم:
2992 0 0

السؤال

هل يجب على الزوج أن ينظف أولاده من البول، كما تفعل المرأة؟ أم إن الله أمر المرأة فقط بهذا الفعل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

   فالثابت في السنة النبوية أن النبي صلى الله عليه وسلم قد قضى بين علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- وبين زوجته فاطمة -رضي الله عنها- في أمر الخدمة، فقضى على فاطمة بالخدمة الباطنة: خدمة البيت، وحكم على عليّ بالخدمة الظاهرة، وللمزيد يمكن مطالعة الفتوى: 13158، والفتوى: 119096.

فالقيام بشؤون الأولاد من شأن الزوجة، ومن ذلك تنظيف من يحتاج إلى ذلك من الأولاد، فلا يجب على الرجل.

ويستحب للرجل أن يعين زوجته في خدمة البيت، ولكن لا ينبغي أن يكون ذلك فيما جرت العادة بأن يستحيى أن يفعله الرجل، قال العراقي في طرح التثريب، وهو يتحدث عن مسألة خدمة الرجل زوجته: وقال القفال، وغيره: له ذلك فيما لا يستحى منه، كغسل الثوب، واستقاء الماء، وكنس البيت، والطبخ.... اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: