الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمية البنت باسْم: مِيْرْنَا
رقم الفتوى: 417949

  • تاريخ النشر:الأحد 26 شعبان 1441 هـ - 19-4-2020 م
  • التقييم:
3597 0 0

السؤال

• مَا الحُكْمُ الشَّرعيُّ في تَسْمِيةِ المَوْلُودَةِ الأُنْثَى باسْم "مِيْرْنَا"؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فاسم ميرنا هو اسم علم مؤنث يعود إلى أصول إنجليزية أو أصول إيرلندية، ويعني اسم ميرنا: الفتاة المهذبة ذات الأخلاق الحميدة، أو الفتاة اللطيفة الجميلة. والذي ذكره معجم معاني الأسماء بأن الاسم يعني الجميلة، أو الحسناء، والهادئة الطباع والخلق، كما تطلق على الفتيات اللطيفات المهذبات، والتي يعرفن بالطباع الخاصة، أو بالنظرات الخاصة التي تسحر كل من يراها.

وعليه؛ فلا مانع شرعا من التسمي بهذا الاسم، مع أن الأفضل  التسمي بالأسماء العربية المعروفة والمشتهرة بين العرب قديما وحديثا، والأولى بالمسلم اختيار أحسن الأسماء.

ولمعرفة ضابط الأسماء المكروهة، والممنوعة في الإسلام، انظر الفتوى: 12614

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: