الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة مائة ركعة ليلة القدر كل سنة بدعة
رقم الفتوى: 41868

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 ذو القعدة 1424 هـ - 24-12-2003 م
  • التقييم:
15061 0 294

السؤال

لقد تعودت منذ 5 سنوات أن أصلي 100 ركعة ليلة القدر، فهل هذا خروج عن السنة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فخير للمرء، بل المنجي له بين يدي الله تعالى أن يتبع ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه والتابعون لهم بإحسان، فالخير كله في الاتباع والشر كله في الابتداع. وصلاة مائة ركعة ليلة القدر كل سنة بدعة وخروج عن نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد. وفي رواية: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. وهو في صحيح مسلم. والذي يحسن للمسلم أن يفعله ليلة القدر هو إحياؤها بالصلاة والذكر والدعاء وتلاوة القرآن، دون أن يكون هناك عدد محدد لا يتجاوزه المرء ولا ينقص عنه كما في السؤال، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه. كما في الصحيحين عن أبي هريرة، ولم يرد في ذلك تحديد لهذا العدد. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: