الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رتبة حديث: إن الله لينادي يوم القيامة: أين جيراني...
رقم الفتوى: 418906

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 رمضان 1441 هـ - 29-4-2020 م
  • التقييم:
7384 0 0

السؤال

(إن الله ينادي يوم القيامة أين جيراني؟) هل هذا حديث صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالحديث مختلف في تصحيحه وتضعيفه.

فقال فيه الألباني كما في السلسلة الصحيحة: إن الله لينادي يوم القيامة: أين جيراني، أين جيراني؟ قال: فتقول الملائكة: ربنا! ومن ينبغي أن يجاورك؟ فيقول: أين عمار المساجد؟. أخرجه الحارث بن أبي أسامة في " مسنده "... وهذا إسناد جيد. اهـ 

وذهب إلى تضعيفه بعض أهل العلم بالحديث من المعاصرين، كما في المجلد الأول من كتاب جامع الأحاديث القدسية: (إن الله لينادي يوم القيامة: أين جيراني؟ فتقول الملائكة: ربنا ومن ينبغي أن يجاورك؟ فيقول: أين عمار المساجد؟). (ضعيف) قال حبيب الرحمن الأعظمي: في سنده فياض بن غزوان، قد لينه البخاري، وباقي رجال الإسناد ثقات.

وقال العراقى في تخريج أحاديث الإحياء: (أخرجه أبو نعيم من حديث أبي سعيد بسند ضعيف «يقول الله عز وجل يوم القيامة: أين جيراني؟ فتقول الملائكة: من هذا الذي ينبغي له أن يجاورك؟ فيقول: أين قراء القرآن، وعمار المساجد». اهـ

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: