زكاة من اشترى أرضا دفع بعض ثمنها ولم يدفع الباقي بسبب الإجراءات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة من اشترى أرضا دفع بعض ثمنها ولم يدفع الباقي بسبب الإجراءات
رقم الفتوى: 420073

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 رمضان 1441 هـ - 13-5-2020 م
  • التقييم:
1821 0 0

السؤال

لدي مبلغ مالي في البنك الذي أخرج منه الزكاة كل عام. في هذه السنة نويت شراء قطعة أرض بالجزء الأكبر من هذا المبلغ.
دفعت جزءا منه -30%- كعربون وتسبيق، في انتظار إتمام بعض الوثائق، والتي أخذت عدة شهور لحد الآن.
عن ماذا يجب إخراج الزكاة: عن الباقي من المبلغ المخصص لشراء الأرض، أم عن كافة المبلغ الباقي بالبنك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كان هذا البيع قد تم، وكان الإيجاب والقبول قد حصلا. فما دفعته قد خرج من ذمتك، وما بقي من ثمن الأرض دين عليك، فتخصمه من المال الواجب زكاته عند الجمهور، ولا يخصم عند الشافعية، وللمالكية تفصيل وهو أنه إذا كنت تملك عرضا تجعله في مقابل الدين، فإنك لا تخصمه، وإلا فإنك تخصمه، وهذا التفصيل هو ما نرجحه في موقعنا، وانظر الفتوى: 124533.

وأما إن كان البيع لم يتم، وما دفعته كهامش جدية، فعليك أن تزكي جميع مالك المدخر بما في ذلك ما دفعته من عربون؛ لأنه لا يزال ملكا لك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: