الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستثمار بالفوركس
رقم الفتوى: 421186

  • تاريخ النشر:الخميس 13 شوال 1441 هـ - 4-6-2020 م
  • التقييم:
1460 0 0

السؤال

يا شيخ: واحدة أخذت مني مبلغ 10000 تشغله لي في الفايروكس، تستثمره، وبعد فترة بلغتني أن المبلغ وصل إلى: 44000. أعطتني 10000، وما أعطتني الباقي. هل التداول فيه حلال أم حرام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالاستثمار في سوق العملات العالمية المسمى بالفوركس قد يكون مباحا، وقد يكون محرما، بحسب مراعاة الضوابط الشرعية في ذلك؛ كتحقق التقابض، ولو حكما فيما يشترط فيه التقابض؛ كالعملات، والذهب، والفضة، واجتناب المحاذير الشرعية؛ كالرافعة المالية، ورسوم التبييت، وعدم بيع ما لا يملك المرء، والتدوال فيما لا يشرع التدول فيه؛ كالخيارات الثنائية، وهكذا.

فإن اجتنب المستثمر تلك المحاذير وغيرها، والتزم بالضوابط الشرعية في الصرف وغيره، فلا حرج، وإلا فلا. 

ولمزيد من الفائدة يمكنك مراجعة الفتاوى: 49514، 183171، 167993، 218419.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: