الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صوم من ابتلع شيئا وهو نائم
رقم الفتوى: 421258

  • تاريخ النشر:الأحد 16 شوال 1441 هـ - 7-6-2020 م
  • التقييم:
797 0 0

السؤال

قبل صلاة الفجر كنت أضع النشوق أو التنباك، وهو يوضع داخل الفم وتحت الشفايف، وقبل صلاة الفجر نمت فجاة، وعندما استيقظت وجدت أن وقت صلاة الفجر قد ذهب ورميته من فمي. هل أكمل صيامي أو لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                           

فالذي يظهر من سؤالك أن صيامك صحيح, وعليك أن تكمله, فقد وضعت تلك المادة في فمك قبل طلوع الفجر, فيحتمل أنك لم تبتلع منها شيئا بعد طلوع الفجر, وعلى احتمال الابتلاع بعد طلوع الفجر، فإنه قد حصل من غير قصد بسبب النوم. قال ابن قدامة في المغني متحدثا عن تناول المفطرات في حق الصائم: وإن فعل شيئا من ذلك وهو نائم لم يفسد صومه، لأنه لا قصد له ولا علم بالصوم فهو أعذر من الناسي. انتهى.

وقد فعلت صوابا برمي تلك المادة, ولا يبطل صيامك إذا لم تبتلع منها شيئا متعمدا بعد الاستيقاظ .

قال النفراوي المالكي في الفواكه الدواني: لو طلع الفجر وهو متلبس بالفطر، فالواجب عليه إلقاء ما في فمه ...... ولا قضاء عليه، ..... اهـ
وقد ذكرنا حرمة استعمال ما ذكره السائل في الفتويين : 20252, 25012

وعليه؛ فإن تعاطيه محرم مطلقًا في رمضان، وفي غير رمضان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: