الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يبدأ طالب العلم المبتدئ دراسة الفقه الحنبلي؟
رقم الفتوى: 421858

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 شوال 1441 هـ - 10-6-2020 م
  • التقييم:
846 0 0

السؤال

كيف يبدأ طالب العلم المبتدئ دراسة الفقه الحنبلي؟ وكيف يجمع بين المسائل والأدلة عليها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالذي ينبغي لطالب العلم -على المذهب الحنبلي، أو غيره- أن يتخير شيخًا ثقة متقنًا، يدرسه الفقه متدرجًا بين متونه.

ودارس المذهب الحنبلي يمكنه أن يبدأ بأحد متنين: إما دليل الطالب، وإما زاد المستقنع. والدليل أحسن ترتيبًا، وأسهل أسلوبًا، والزاد أكثر مسائل وفوائد.

وعلى طالب العلم أن يُعنى أولًا بتصور المسائل تصورًا جيدًا، ومعرفة الضوابط والقيود قبل اشتغاله بالنظر في أدلتها.

فإذا ضبط المسائل ضبطًا تامًّا، فإن أدلة مسائل الدليل قد ذكرت في كتاب منار السبيل لابن ضويان، فيمكن الاستعانة به في معرفة أدلة المذهب، وهي مستمدة غالبًا من الكافي للموفق ابن قدامة.

فإذا تجاوز الطالب هذه المرحلة، أمكنه النظر فيما هو أكبر وأوسع من الكتب.

ومن كتب الحنابلة التي تعنى بالاستدلال للمذهب: كشاف القناع للبهوتي، ومطالب أولي النهى للرحيباني.

وثَمَّ كتاب نافع عنونه مؤلفه الشيخ أحمد بن ناصر القعيمي بمدارج تفقه الحنبلي، فيمكن مطالعته للفائدة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: