الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأحلام والرؤى لا يترتب عليها حكم شرعي
رقم الفتوى: 42189

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 ذو القعدة 1424 هـ - 29-12-2003 م
  • التقييم:
3989 0 214

السؤال

امرأة حامل كانت قد قررت مع زوجها أن تسمي ابنها إن كان ذكرا باسم عمرو أو نحوه.
لكنها رأت في المنام شخصا يقول لها ما معناه إن ابنك سيكون صالحا، لكن بشرط أن تسميه (ريان).
فماذا تفعل؟
جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الأحلام والرؤى لا يترتب عليها حكم، وبالإمكان أن تسمي ابنك عمراً لأنه اسم أحد الصحابة وقادة الفتوح الإسلامية عمرو بن العاص رضي الله عنه، ويجوز أن تسميه ريان، كما سبق بيان جوازه مع بيان الضابط في الأسماء الممنوعة والمباحة في الفتوى رقم: 21697، والفتوى رقم: 12614. وعلى الأبوين أن يسعيا في صلاح الولد ويربياه تربية إسلامية، وقد سبق بيان بعض التوجيهات التربوية في الفتاوى التالية أرقامها: 21752، 16372، 18336، 35308، 19635، 13767. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: