ضوابط اللباس الداخلي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط اللباس الداخلي
رقم الفتوى: 422092

  • تاريخ النشر:الأحد 23 شوال 1441 هـ - 14-6-2020 م
  • التقييم:
1428 0 0

السؤال

أنا اسمي أحمد، عمري 14 سنة.
هل يجوز لبس اللباس الداخلي القصير؛ لأن البوكسر يضايقني، ولا أحبه؟
أبي يقول إنه لا يصح؛ لأنه تلبسه النساء.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                          

 فقد سبق بيان ضابط التشبه المنهي عنه بين الرجال والنساء، ونرجو أن تطلع عليه في الفتوى: 36376.

وعليه؛ فإن كان اللباس الداخلي الذي تسأل عنه مما هو مشترك في الاستعمال بين الرجال والنساء, أو كان خاصا بالرجال، فلا حرج في استعمالك له، ولا يعتبر ذلك من التشبه المنهي عنه شرعا.

أما إذا كان اللباس المذكور خاصا بالنساء, فلا يجوز لك لبسه لما فيه من التشبه بهن, وهو محرم شرعا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: