طهارة وصلاة من تحتاج لقضاء الحاجة كل عشر دقائق - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طهارة وصلاة من تحتاج لقضاء الحاجة كل عشر دقائق
رقم الفتوى: 422425

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 شوال 1441 هـ - 16-6-2020 م
  • التقييم:
2743 0 0

السؤال

أمي -أطال الله عمرها- امرأة مسنة، وصاحبة مرض، وحركتها بطيئة، بالإضافة إلى أنها تستعمل دواء لإدرار البول بشكل مستمر، مما يحوجها لقضاء الحاجة كل عشر دقائق تقريبا. فهل يجيز لها الشرع الصلاة بدون وضوء؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فلا يجوز لمسلم الصلاة بغير وضوء، وهو قادر عليه، والدقائق العشر كافية لأن تؤدي أمك فيها الصلاة، فعليها أن تقضي حاجتها، وتتوضأ، وتصلي.

وإن كان يشق عليها لأجل مرضها التفريق بين الصلوات، فلها رخصة عند كثير من الفقهاء في الجمع بين الصلاتين.

وأما ترك الوضوء، فلا يسعها ما دامت قادرة عليه، فإن فرض أنها لا تتمكن من حفظ وضوئها مدة تسع الطهارة والصلاة، فحكمها حكم صاحب السلس، فيكفيها -والحالة هذه- أن تتطهر بعد دخول الوقت، ولا يضرها ما يخرج منها. وانظر الفتوى: 119395.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: