الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكتب المعتدة في المذاهب الفقهية
رقم الفتوى: 422695

  • تاريخ النشر:الأحد 1 ذو القعدة 1441 هـ - 21-6-2020 م
  • التقييم:
702 0 0

السؤال

هل كتاب الإنصاف في معرفة الرَّاجِح من الخِلاف للمرداوي الحنبلي، يُعتبر من كتب الراجح في المذهب؟ أم الراجح في المذاهب؟
ورجاءً حارًا أن تذكروا لي كتابًا راجحًا في كل المذاهب؛ لكي أستفيدَ منه. مع خالص الشُّكر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فكتاب "الإنصاف" للمرداوي الحنبلي يذكر فيه الأقوال، ويبين ما هو المعتمد منها في المذهب، ويرجح أحيانا ما هو خلاف المذهب من أقوال المذهب، وأما الأقوال في المذاهب الأخرى، فلا يتعرض لها.

وللعلم، فليس هناك كتاب واحد راجح في كل مذهب، وإنما توجد عدة كتب معتمدة لبيان الراجح، والمعتمد في كل مذهب، وتجد فيها بعض الخلافات في ترجيح بعض المسائل.

وقد ألفت كتب عدة في كل مذهب، تعتبر مداخل لمعرفة المذهب، وكتبه، ونحوها، ومنها على سبيل المثال:

في المذهب الحنفي: رسالة في بيان الكتب التي يعول عليها، وبيان طبقات علماء المذهب الحنفي لمحمد بخيت المطيعي.

وفي المذهب المالكي: نظم بوطليحيه وهو نظم في المعمتد من الكتب والفتوى على مذهب الإمام مالك -رحمه الله تعالى-. ومن الكتب المعاصرة التي يمكن أن تستفيد منها: المدخل لدراسة الفقه المالكي للأستاذ أحمد ذيب.

وفي مذهب الشافعية، كتاب الفوائد المكية للسقاف، وكذلك كتاب الفوائد المدنية للكردي.

وفي مذهب الحنابلة كتاب المدخل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل لابن بدارن، وكذلك كتاب المدخل المفصل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل لبكر أبو زيد.

 ولمزيد من معرفة الكتب المعتمدة في تقرير كل مذهب انظر الفتاوى التالية وما فيها من إحالات: 23156، 66727، 281026.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: