الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية قضاء من نسي الصلوات المتروكة
رقم الفتوى: 422836

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 ذو القعدة 1441 هـ - 22-6-2020 م
  • التقييم:
3269 0 0

السؤال

أدركت قبل قليل أن من ترك الصلاة في مرضه، فقد وجبت عليه التوبة، وقضاء الصلاة، وأنا أقضي حاليًّا صلوات الأيام الثلاثة التي قضيتها في المستشفى بعد إجرائي عملية، ولكني أثناء القضاء تذكرت يومًا كنت فيه مريضة مند 11 سنة، وأذكر أنني صليت بعض صلواتي، ولم أصلِّ بعضها؛ لأن الألم اشتد عليّ بسبب المرض خلال ذلك اليوم، فهل عليّ قضاء صلاة ذلك اليوم منذ 11 سنة؛ لأنني فعلًا لا أذكر أي صلاة صليت، وأي صلاة لم أصلِّ؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                        

 فالمريض إذا كان يتمتع بعقله، فلا يجوز له ترك الصلاة, وإذا تركها، وجب عليه قضاؤها, وانظري المزيد في الفتوى: 382477 وهي بعنوان: "أحوال صلاة المريض" 

فالواجب عليك قضاء الصلوات المتروكة في الأيام الثلاثة المذكورة. 

وبخصوص اليوم الذي صليت فيه بعض الصلوات, وتركت بعضها, ولم تميّزي الصلوات المتروكة من غيرها, فالواجب عليك قضاء الصلوات الخمس؛ حتى تبرأ ذمتك، بمعنى أنك تصلين الظهر, والعصر, والمغرب, والعشاء, والصبح. 

وراجعي المزيد في الفتوى: 173779، وهي بعنوان: "واجب من نسي عين الصلاة التي يجب عليه قضاؤها".

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: