الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لابشارة خاص بفتح الصين ودول شرق آسيا
رقم الفتوى: 423148

  • تاريخ النشر:الأحد 8 ذو القعدة 1441 هـ - 28-6-2020 م
  • التقييم:
572 0 0

السؤال

هل بشر الرسول صلى الله عليه وسلم بفتح الصين، ودول شرق آسيا مثل كوريا واليابان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا نعلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا يبشر فيه بفتح الصين خاصة، أو دول شرق آسيا!

 ولكن قد جاءت الأحاديث تبشر بفتح مشارق الأرض ومغاربها، وبلوغ الإسلام مبلغ الليل والنهار، وراجع في ذلك الفتوى: 357355.

هذا مع العلم بأن فتح أطراف الصين قد تم بالفعل قبل نهاية القرن الهجري الأول، ودفع ملوكها الجزية، وراجع في ذلك الفتوى: 58456.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: