استخدام الإجابات المنشورة في الإجابة عن الامتحان - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدام الإجابات المنشورة في الإجابة عن الامتحان
رقم الفتوى: 424462

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 ذو القعدة 1441 هـ - 14-7-2020 م
  • التقييم:
517 0 0

السؤال

أنا طالبة في الثانوية العامة، وقد استلمنا (البوكليت) الخاص بالامتحانات غير المضافة للمجموع، وبمجرد استلامها انتشرت الإجابات الخاصة بالامتحانات على كل وسائل التواصل الاجتماعي، ومحركات البحث، فهل استخدامي لتلك الإجابات يعتبر غشًّا؟ خاصة أن الجميع يقول لي: إن الأمر عادي، وإنها مواد غير مضافة للمجموع، ولا يوجد فيها مفاضلة بين الطلاب؛ لكونها لا تدخل في المجموع الأساس، وإن الجميع يستخدم تلك الإجابات.
مع العلم أني لم أتعلم حرفًا واحدًا عن هذه المواد منذ بداية العام، وإن كان استخدام هذه الإجابات غشًّا، فسأضطر لدراسة المنهج كاملًا قبل الامتحان؛ لذا أرجو الرد في أسرع وقت ممكن. وشكرًا لكم، نفع الله بنا وبكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كان المقصود باستخدام الإجابات المنشورة: البحث عنها، والاطلاع عليها، وحفظها قبل الاختبار؛ فهذا لا حرج فيه.

وأمّا إن كان المقصود: البحث عنها، أو النقل منها في وقت الاختبار؛ فهذا غير جائز؛ لكونه من الغشّ المنهي عنه.

وكون هذه الاختبارات لا تضاف إلى المجموع، لا يبيح الغشّ فيها، وراجعي الفتوى: 422635.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: