الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

احتساب المبلغ المقطوع من الراتب بسبب كورونا من الزكاة
رقم الفتوى: 425422

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 ذو الحجة 1441 هـ - 27-7-2020 م
  • التقييم:
312 0 0

السؤال

نظرًا للظروف المالية الصعبة بسبب كورونا، قررت الشركة اقتطاع جزء من الرتب؛ حتى لا يتم الاستغناء عن خدمات الموظفين، ولديَّ مبلغ من المال على شكل وديعة، متجددة كل ثلاثة شهور، وسيبلغ نصابه في شهر ٩ /٢٠٢٠، فهل يجوز اعتبار المبلغ المقطوع من الراتب من زكاة المبلغ الذي سيبلغ نصابه في شهر ٩؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فهذا الفعل لا يجوز بحال، فالواجب عليك إخراج زكاة مالك متى ما حال الحول على المال الذي تملكه، وهو بالغ النصاب.

ولا بد من إيتاء الزكاة لمستحقها، وتمليكها للفقير.

ولا يجزئ احتساب ما يخصم منك من الزكاة مطلقًا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: