سفر المرأة التي ليس لها أقارب دون محرم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سفر المرأة التي ليس لها أقارب دون محرم
رقم الفتوى: 427210

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 محرم 1442 هـ - 2-9-2020 م
  • التقييم:
1280 0 0

السؤال

هل يجوز للفتاة اليتيمة الوحيدة، التي ليس لديها أقارب، السفر للعمل، أو الدراسة، أو اللهو وزيارة البلدان؟ فقد قرأت في أكثر من فتوى لديكم أن سفر المرأة دون مَحْرَم مُحَرَّم في الإسلام.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالأصل أن سفر المرأة بغير محرم لا يجوز؛ لما جاء في السنة الصحيحة من النهي عن ذلك، وسبق لنا بيانه بأدلته في الفتوى: 6219.

وهذا ما لم تدعها لذلك ضرورة، أو حاجة، فيجوز لها السفر بغير محرم، كما نص على ذلك أهل العلم، ومنهم من أجاز لها أن تسافر بغير محرم في كل سفر مباح مع رفقة مأمونة، وتراجع لمزيد الفائدة الفتوى: 136128. وهذا فيما يتعلق بهذه المسألة من جهة العموم.

 لكننا نحذر من التهاون في سفر المرأة بغير محرم لأدنى سبب، وخاصة في هذا الزمان الذي كثرت فيه الفتن وأسبابها، فلا تسافر لما ذكر من مجرد اللهو -ولو كان مباحًا-، أو لمجرد زيارة البلدان. وهذا فيما يتعلق بالسؤال الأول.

وأما السؤال الثاني فنرجو إرساله مستقلة حتى تتم الإجابة عنه حسب سياسة الموقع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: