حكم العلاج عند من يستخدم الجن - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العلاج عند من يستخدم الجن
رقم الفتوى: 427867

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 محرم 1442 هـ - 15-9-2020 م
  • التقييم:
3116 0 0

السؤال

أنا مريض بضمور العضلات، ولا يوجد أيُّ علاج لهذا المرض، ويوجد معالج يستخدم الجن. هل يجوز التداوي عنده؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز الذهاب إلى من يتعامل مع الجن، ولا طلب التداوي عنده؛ لما دلت عليه الأدلة الشرعية من منع الذهاب إلى الكهنة والعرافين والمشعوذين.

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة: من ثبت أنه يتعامل مع الجن والأرواح الخفية في علاج المرض، فلا يجوز الذهاب إليه والعلاج عنده؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين يوما. خرجه مسلم في صحيحه، ولقوله عليه الصلاة والسلام: من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد. - صلى الله عليه وسلم- خرجه الإمام أحمد وأهل السنن بسند جيد. وهذه الأحاديث وغيرها تدل على تحريم سؤال العرافين والكهنة وتصديقهم، وهم الذين يدعون علم الغيب أو يستعينون بالجن، ويوجد من أعمالهم وتصرفاتهم ما يدل على ذلك. اهــ

وانظر لمزيد من الفائدة الفتوى: 354775، والفتوى: 404692.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: