حكم من قال لامرأته إذا كذبتِ انتهى كل شيء بيننا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من قال لامرأته: إذا كذبتِ انتهى كل شيء بيننا
رقم الفتوى: 428398

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 صفر 1442 هـ - 22-9-2020 م
  • التقييم:
698 0 0

السؤال

هل إذا قال لي زوجي: إذا كذبتِ انتهى كل شيء بيننا، وهو لا يستطيع أن يعرف الحقيقة إلا مني. هل الطلاق يقع على حسب إذا قلت أنا أكذب أم لا؟
وفي إحدى المرات كان مع زوجته الأولى، وقال لي: أنا لا أستطيع أن أعمل عرسا، وقد تفاهمنا من قبل أن يقولها فقط لأجل تفادي المشاكل، وليس نيته الانفصال. فهل يعتبر طلاقا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فهذه العبارة المذكورة في السؤال ليست صريحة في تعليق الطلاق على كذب الزوجة، ولكنها كناية، فلا يقع الطلاق إلا إذا كان الزوج قاصدا إيقاع الطلاق بقوله: "انتهى كل شيء بيننا".

وفي هذه الحال يقع الطلاق إذا أخبرته زوجته أنّها كذبت عليه، وراجعي الفتوى: 128527.

أمّا إذا لم يكن الزوج قاصدا الطلاق؛ فلا يقع الطلاق، سواء كذبت الزوجة، أو لم تكذب.

وقول الزوج: "لا أستطيع أن أعمل عرسا" لا يقع به الطلاق.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: