تعليق رسومات الألعاب - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعليق رسومات الألعاب
رقم الفتوى: 428872

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 صفر 1442 هـ - 28-9-2020 م
  • التقييم:
851 0 0

السؤال

ما حكم رسومات الألعاب؟ أنا أعلم أن صور الإنسان والحيوان، وكل ما فيه روح حرام، ولكن شخصيات الألعاب ليس لها أرواح، وما حكم تزيين الغرفة بها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن الصور الكرتونية لذوات الأرواح -ولو كانت خيالية لا نظير لها في الواقع-، لا يجوز تعليقها إذا كانت تامة الخلقة، إلا إن كانت للصغار، كما تراه مبينًا في الفتاوى: 222169، 166163، 178741

وأما صور السيارات، أو الطائرات، أو المباني، ونحوها من غير ذوات الأرواح؛ فلا حرج في تعليقها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: