حكم استقلال الولد عن أهله في السكن - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استقلال الولد عن أهله في السكن
رقم الفتوى: 430765

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 ربيع الأول 1442 هـ - 26-10-2020 م
  • التقييم:
1135 0 0

السؤال

أنا طالب جامعي، معتمد على نفسي في المصروف، وأسكن في بيت أهلي، لكن يحددان لي وقت خروجي، ووقت رجوعي.
مع العلم أني أقدِّر مصلحتي، لكنهم يكبرون الأمور. فهل الاستقلال والعيش مع نفسي يعد عصيانا لهما؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فلك أن تستقل عن والديك، وتقيم بمفردك، وليس لهما منعك من ذلك؛ إلا أن يخافا عليك سفها أو هلكة. وانظر الفتوى: 212050.

لكن الذي ننصحك به هو أن تسدد، وتقارب، وتحاول إرضاء والديك ما أمكن، وأن تقنعهما بما تريد فعله بلين ورفق، فهذا أطوع لله تعالى، وأبعد عن حدوث صدام معهما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: