الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من شرب الخمر مستحلاً لها فهو كافر
رقم الفتوى: 432

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 ربيع الآخر 1422 هـ - 4-7-2001 م
  • التقييم:
6253 0 258

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما حكم الشرع في من يشهد أن لا اله إلا الله وأن محمدا رسول الله (ص) وهو يخمر ويأكل في رمضان؟ . وجزاكم الله عنا خيرًا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: لا يخفى أن شرب الخمر كبيرة من الكبائر، وكذلك الإفطار في رمضان بلا عذر. ومن فعل ذلك استحلالاً أو رداً وجحوداً فهو كافر، وإلا فهو مسلم فاسق على خطر عظيم. والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: