ارتداء الملابس التي دخل في تصنيعها الكحول - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتداء الملابس التي دخل في تصنيعها الكحول
رقم الفتوى: 434362

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 جمادى الأولى 1442 هـ - 22-12-2020 م
  • التقييم:
256 0 0

السؤال

كثير من الملابس مصنوعة من مادة (polyester)، وهي مادة تصنع بتفاعل حمض مع كحول، وتتحول إلى مادة الإيستر، فهل الملابس المصنوعة من هذه المادة نجسة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا تعتبر هذه الملابس نجسة، والمادة الكحولية المذكورة -لو كانت نجسة-، فقد استحالت إلى مادة أخرى، وطهرت بتلك الاستحالة، واستهلكت في المواد الأخرى المكونة للمادة التي صنعت منها الملابس. 

وانظر الفتويين التاليتين: 110582، 258889.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: