الغاية من خلق الجن والإنس - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الغاية من خلق الجن والإنس
رقم الفتوى: 435352

  • تاريخ النشر:الأحد 27 جمادى الأولى 1442 هـ - 10-1-2021 م
  • التقييم:
389 0 0

السؤال

لماذا يخلق الله أي شيء وهو الغني؟ ولماذا يخلق الله الإنس والجن ليعبدوه، وعند الله ملائكة تسبح بحمده، ولا تفتر من العبادة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق لنا أن بينا في فتاوى كثيرة سابقة أن الحكمة من خلق الإنس والجن -مع غنى الله عنهم- هو اختبارهم وامتحانهم أيهم يعبده دون ما سواه ويطيعه.

وبينا أنه حين ظنت الملائكة أن وجود من يسبح بحمده ويطيعه، ويعبده، أولى من وجود من يعصيه، ويخالفه؛ أجابهم الله سبحانه بأنه يعلم من الحكم والمصالح، والغايات المحمودة في خلق هذا النوع، ما لا تعلمه الملائكة، وذكرنا شيئا من تلك الحكم في تلك الفتاوى، وما فيها يغني عن الإعادة هنا.

فانظر الفتاوى: 113166، 181871، 182551، 202051. وهذه الأخيرة عن حكم السؤال عن الحكمة مما قدره الله استفهاما، أو اعتراضا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: