التوبة تجب ما قبلها ليس حديثا - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

"التوبة تجب ما قبلها" ليس حديثا
رقم الفتوى: 435511

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1442 هـ - 12-1-2021 م
  • التقييم:
1070 0 0

السؤال

أريد أن أعرف مدى صحة حديث "التوبة تجب ما قبلها". وهل هو حديث أصلا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فاللفظ المذكور: "التوبة تجب ما قبلها" معناه صحيح، ولكن لم نقف عليه مسندًا إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- في شيء من كتب السنة التي بين أيدينا، وقد قال عنه الألباني -رحمه الله- في سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة: لا أعرف له أصلا.

وقد ورد في معناه الحديث الذي أخرجه مسلم وغيره أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قَالَ لعمرو بن العاص -رضي الله عنه-: أَمَا ‌عَلِمْتَ ‌أَنَّ ‌الْإِسْلَامَ يَهْدِمُ مَا كَانَ قَبْلَهُ؟ وَأَنَّ الْهِجْرَةَ تَهْدِمُ مَا كَانَ قَبْلَهَا؟ وَأَنَّ الْحَجَّ يَهْدِمُ مَا كَانَ قَبْلَهُ؟

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: