تجهيز الأخت من مال الزكاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تجهيز الأخت من مال الزكاة
رقم الفتوى: 435589

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 جمادى الأولى 1442 هـ - 12-1-2021 م
  • التقييم:
1169 0 0

السؤال

هل يجوز إخراج زكاة مالي لزواج أختي؟ علمًا أن والدي حي، ويملك قطعة صغيرة من الأرض، لكنه لا يستطيع تجهيز أختي إلا ببيع قطعة الأرض. جزاكم الله خير الجزاء، وأثابكم أوفر الثواب، وجعله في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإذا كانت البنت لا تتزوج في بلد ما -لعادة، وعرف جارٍ بذلك- إلا إذا تم تجهيزها؛ فلا حرج حينئذ أن تجهز من مال الزكاة؛ بشرط عدم الإسراف، بل يكون ذلك بما يسدّ الحاجة، ويحقق الهدف فقط.

وعليه؛ فإذا لم تكن أختك قادرة على تجهيز نفسها بالمعروف، ولن تتزوج إلا بذلك -حسب العادة والعرف في بلدكم-؛ فلك أن تدفع إليها من مال الزكاة ما تشتري به ما يلزمها في جهازها، وتكون هي أولى بذلك من غيرها؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: الصدقة على المسكين صدقة، وعلى ذي الرحم ثنتان: صدقة، وصلة. أخرجه الترمذي.

وأما الأب، فلا يلزمه تجهيز البنت في الزفاف، على الراجح، كما بينا في الفتوى: 362197.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: