الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رؤية الإنس للجن ممكنة
رقم الفتوى: 436342

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 جمادى الآخر 1442 هـ - 26-1-2021 م
  • التقييم:
2339 0 0

السؤال

كيف نرد على شبهة أن عمر تصارع مع جني، وأن الجن لا يُرى أصلا؟ وكيف عرف عمر أنه من الجن؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقصة هذه المصارعة سبق أن أوردناها في الفتوى: 255583.  وفيها أن عمر حاور ذلك الشخص فلعله عرف من حواره له أنه جني.

وأما إطلاق القول بأن الجن لا يمكن رؤيتهم استدلالا بقوله تعالى: إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ {الأعراف:27}! فلا يصح؛ فليس في الآية ما يدل على ذلك. 

قال الشوكاني في «فتح القدير»: استدل جماعة من أهل العلم بهذه الآية على أن رؤية الشياطين غير ‌ممكنة، وليس في الآية ما يدل على ذلك، وغاية ما فيها أنه يرانا من حيث لا نراه، وليس فيها أنا لا نراه أبدا، فإن انتفاء الرؤية منا له في وقت رؤيته لنا لا يستلزم انتفاءها مطلقا. اهـ. وراجع في ذلك الفتويين: 126665،  8349.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: