الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أجر الصبر على ظلم الأب والدعاء بالنجاة من ظلمه
رقم الفتوى: 437383

  • تاريخ النشر:الأحد 1 شعبان 1442 هـ - 14-3-2021 م
  • التقييم:
2357 0 0

السؤال

ما حكم الدعاء بالنجاة من ظلم الأب الظالم؟ وهل هناك أجر على الصبر عليه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج في الدعاء بالنجاة من الظالم، ولو كان الظالم والدًا، وليس في هذا عقوق.

والصبر على ظلم الوالد، فيه أجر الصبر على سائر الأقدار المؤلمة، فهو كغيره من الصبر، ويزداد الأجر بتحمّل أذى الوالد؛ لأن الصبر عليه وتحمّل أذاه من البِرّ.

وانظر المزيد عن الصبر على الوالد سيئ الخلق والبرّ به في الفتوى: 138485، والفتوى: 212497 في جواز الدعاء بالكفاية من شر الوالد الظالم، وعدم جواز الدعاء عليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: