حكم راتب من كان يغلبه النوم أثناء عمله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم راتب من كان يغلبه النوم أثناء عمله
رقم الفتوى: 438781

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 شعبان 1442 هـ - 30-3-2021 م
  • التقييم:
792 0 0

السؤال

أعمل في الأمن الليلي في أحد المولات التجارية، ويغلبني النوم ليلا لمدة ساعتين، أو يزيد، وحاولت مرارا أن أواصل السهر إلى تمام دوامي دون النوم، ولم أستطع.
علما بأني أعمل من 11 مساء إلى 11 صباحا، وأجلس على كرسي أمام المول، بدون غرفة تحميني من قسوة برد الشتاء، وشدة حرارة الشمس صيفا، والمول محكم القفل ليلا.
مَرَّ على عملي ثلاث سنوات بنفس الطريقة، وأشعر الآن بتأنيب الضمير، والخوف من أن يكون دخل في راتبي مال حرام.
فهل هذا حرام أم حلال؟ وإن كان قد اختلط الحلال بالحرام، فماذا أفعل ليغفر الله لي، ويصبح مالي حلالا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فراتبك حلال، ولكن لا تستحق منه القدر الذي نمت فيه عن العمل الموكل إليك، والذي ينبغي لك فعله هو إخبار جهة العمل بحقيقة الأمر، فإن سمحت لك فذاك، وإلا فلهم أن يخصموا عليك من الراتب بقدر ما قصرت فيه.

وانظر الفتوى: 287116. في حكم راتب الموظف إذا قصر في عمله بعض الوقت، والفتوى: 239326. في حكم راتب الموظف إذا كان يغيب ويتأخر بسبب المرض، والفتوى: 228952، والفتوى: 360787. في أنه لا يجوز للعامل الإخلال بعمله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: