الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا بأس في نشر العلم النافع عبر وسائل التواصل
رقم الفتوى: 439765

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 رمضان 1442 هـ - 26-4-2021 م
  • التقييم:
1980 0 0

السؤال

أريد الكتابة على تطبيق (واتباد) بكتب نافعة، ومعلومات دينية وتربوية. علمًا بأنني لا زلت أطلب العلم، ولقد استخرت ربي، وما زلت مترددةً في ذلك؛ لأن التطبيق قد طغت عليه القصص غير اللائقة. فبماذا تنصحونني؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن الذي نراه هو المشاركة في نشر العلم النافع عبر وسائل التواصل -كالموقع الذي ذكرته أو غيره-، ما دامت المشاركة فيها لا تؤدي إلى مفسدة، كإدمان يفضي إلى إضاعة الواجبات، والتفريط فيها، أو نحو ذلك من المفاسد.

وغلبة القصص غير اللائقة على الموقع لا تمنع المشاركة فيه، ونشر الأمور المفيدة من خلاله.

وراجعي في هذا الفتاوى: 197017، 327931، 181339.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: