الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في الاستماع لأصوات الحيوانات والطبيعة المسجلة
رقم الفتوى: 443227

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 شوال 1442 هـ - 31-5-2021 م
  • التقييم:
339 0 0

السؤال

ما حكم الاستماع لأصوات الطبيعة المسجلة في الغابة؛ كالرعد، أو رياح، أو أصوات حيوانات، أو جداول مياه، أو أمطار، وما إلى ذلك في سماعات الأذن على اليوتيوب أثناء المذاكرة، أو القراءة؛ لتجنب التشتت من الأصوات الصاخبة المحيطة، والحصول على القدر الأكبر من الفائدة منها؟
مع الأخذ في الاعتبار أني لا أعلم إن كانت هذه الأصوات حقيقية أو مصنعة، ولكن تبدو كأنها طبيعية، ولكن يمكنك التأكد منها في اليوتيوب في الآتي "nature or forest sounds".

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإنه يباح الاستماع إلى الأصوات التي ذكرتها، ولو فُرض أنها معالجة بالأجهزة، ونحو ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: