لا يجوز استخدام بطاقات هاتفية انتهى رصيدها الحقيقي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز استخدام بطاقات هاتفية انتهى رصيدها الحقيقي
رقم الفتوى: 4440

  • تاريخ النشر:الجمعة 5 ربيع الآخر 1421 هـ - 7-7-2000 م
  • التقييم:
2438 0 392

السؤال

هل استخدام التليفونات العامة بصورة خاطئة بحيث يستخدم كارت تليفوني مضروب يمكن صاحبه من الحديث ساعات طويلة دون مقابل بحجة ان رومانيا من البلاد التي تحارب المسلمين اعلاميا وربما اكثر من ذلك وتضيق على المسلمين من ابناء الجالية الاسلامية وتناصر الغرب في عدائه للاسلام؟ علما ان مجموعة كبيرة من الشباب المسلم يمارس هذا العمل.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

فهذه الطريقة غش وخديعة وأكل لأموال الناس بالباطل وكل ذلك ليس من أخلاق المسلمين بتاتاً لا فيما بينهم ولا مع غيرهم وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم مرّ على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللاً فقال: "ما هذا يا صاحب الطعام قال أصابته السماء يا رسول الله فقال : أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس من غشنا فليس منا".
ولا حجة لهؤلاء الشباب ـ هداهم الله ـ في قولهم أن هذه الدولة كافرة تحارب المسلمين وتضيق عليهم. وذلك لأنهم دخلوا تلك البلاد وأقاموا فيها على أساس عهد بينهم وبين سلطاتها واستئمان لهم فلا يجوز نقض ذلك العهد وذلك الأمان حتى يخرجوا من بلادهم ولينتبه هؤلاء الشباب إلى أنهم لو أخذوهم متلبسين بهذه الجريمة لكان في ذلك إذلال لهم وإساءة كبيرة للإسلام والمسلمين. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: