الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أعطته الزوجة لزوجها قبل موتها من حليها
رقم الفتوى: 44577

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 محرم 1425 هـ - 25-2-2004 م
  • التقييم:
949 0 141

السؤال

توفيت زوجتي رحمها الله ولم تترك أملاكا خاصة بها سوى بعض الأثاث كانت قد اشترته بقيمة 140 دينارا أردنيا وكانت قد باعت حليها بقيمة 2000 دينار أردني وأعطتني المبلغ لحاجتي له وأخبرتها بأنني إن شاء الله سوف أشتري لك بدلا من الحلي متى تيسرت أموري ولم أتمكن من ذلك حتى لحظة الوفاة ,
أنجبت منها رحمها الله طفلة واحدة عمرها الآن سنتان ولها أم وأب وكان المهر المؤجل حسب العقد بقيمة 3000 دينار أردني , فما هي الأشياء التي تدخل في الميراث وكيف يتم توزيعها وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فتركة زوجتك رحمها الله هي ما تركت من ذلك الأثاث ومؤجل مهرها وقدره ثلاثة آلاف دينار، أما ما أعطته لك من ثمن حليها وقدره ألفا دينار، فإن كانت قد أعطته لك هبة فلا يدخل في الميراث، أما إن كانت قد أعطته لك على أن ترد لها مثله متى ما تيسرت أمورك، فهو دين عليك يدخل في تركتها.

وأما تقسيم ذلك، فإن انحصرت الورثة فيمن ذكر، فهو على النحو التالي:

للبنت النصف، ولك الربع، ولأمها السدس، ولأبيها السدس، فتعول المسألة إلى ثلاثة عشر وأصلها من اثني عشر، فللبنت ستة أسهم، ولك ثلاثة أسهم، وللأم سهمان، وللأب سهمان.

 ثم إننا ننبه السائل إلى أن أمر التركات أمر خطير جدا وشائك للغاية، وبالتالي، فلا يمكن الاكتفاء فيه ولا الاعتماد على مجرد فتوى أعدها صاحبها طبقا لسؤال ورد عليه، بل لا بد من أن ترفع للمحاكم الشرعية كي تنظر فيها وتحقق، فقد يكون هناك وارث لا يطلع عليه إلا بعد البحث، وقد تكون هناك وصايا أو ديون أو حقوق أخرى لا علم للورثة بها، ومن المعروف أنها مقدمة على حق الورثة في المال، فلا ينبغي إذاً قسم التركة دون مراجعة للمحاكم الشرعية إذا كانت موجودة، تحقيقا لمصالح الأحياء والأموات.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: