حكم العبارات التي يذكرها الإمام بشأن تسوية الصفوف - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العبارات التي يذكرها الإمام بشأن تسوية الصفوف
رقم الفتوى: 45256

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 محرم 1425 هـ - 9-3-2004 م
  • التقييم:
13362 0 290

السؤال

أريد السؤال عن ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم بخصوص ابتداء الصلاة؟ فالبعض يقول: استووا, اعتدلوا، النية في السر، لا تسبقوا الإمام ولا تساووه، أكثروا من الدعاء في السجود، لا تجعل فرجة بينك وبين أخيك في الصف، وما إلى ذلك، فهل هذا من البدع أم هو مما ورد عنه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم الأمر بتسوية الصفوف والحث على ذلك، ففي صحيح البخاري من حديث أنس قال: أقيمت الصلاة فأقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه فقال: أقيموا صفوفكم وتراصوا فإني أراكم من وراء ظهري.، كما في مسند الإمام أحمد أنه صلى الله عليه وسلم قال: استووا وتراصوا.

وعليه؛ فقد ثبت الأمر بتسوية الصفوف عن النبي صلى الله عليه وسلم، أما العبارات الأخرى فلا شك أنها تشتمل على فائدة كبيرة للمصلي؛ لكن لا ينبغي للإمام المداومة على الأمر بها لعدم ثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن صحابته الكرام، بل الأفضل في حق الإمام توضيحها للمصلين بعد الصلاة -مثلاً- أو في درس خاص يبصرهم بأمور الصلاة التي هي من أعظم الفرائض، وراجع الفتوى رقم: 20594، والفتوى رقم: 18547.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: