الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استخدام الموظف لبطاريات العمل غير المستخدمة في أموره الشخصية

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 صفر 1444 هـ - 20-9-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 462472
543 0 0

السؤال

استلمت بطاريات، ولم نستعملها. أي منذ تم شراؤها لم تستخدم، ولن تستخدم.
هل يجوز لي استعمالها لأمور شخصية، علما أن للبطاريات عمرا افتراضيا، وسوف تتلف لا محالة سواء استعملتها أم لا؟
وليس للمكتب حاجة في استعمالها، وتم إعلام الإدارة بذلك.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن أذنت لك جهة العمل في استعمال تلك البطاريات، فلا حرج عليك في استعمالها. وإلا فلا يجوز لك أن تستعملها ولو كانت ستتلف لو لم تستعمل. إذ الأصل أن أموال الناس معصومة محترمة لا يجوز الاعتداء عليها بغير وجه شرعي.

  وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 361750،  115967،  363343وكلها عن حكم استعمال أجهزة العمل في المنافع الخاصة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: