الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قتل الساحر لا يتولاه آحاد المسلمين
رقم الفتوى: 46531

  • تاريخ النشر:الخميس 11 صفر 1425 هـ - 1-4-2004 م
  • التقييم:
2151 0 242

السؤال

هل يجوز قتل الساحر أو من يقومون بعمل ما يسمى ب(العمل) ،مع العلم أنه قد أفسد ما لايمكن إصلاحه وفرق ما لا يمكن جمعه ،وأصبح الإخوة أعداءاً من بعد خرافاته وأكاذيبه التي يتقولها؟أفيدونا وبارك الله فيكم

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن السحر إذا ثبت على شخص بالبينة أو الإقرار أنه يتعاطاه أو يعلمه لغيره، فإنه على إمام المسلمين أن يقتله، فقد روى الإمام أحمد وأبو داود أن عمر رضي الله عنه كتب إلى ولاته أن يقتلوا كل ساحر.

وهذا ما ذهب إليه الإمام مالك وأبو حنيفة وأحمد في إحدى روايتيه.

ولا يستتاب ثلاثة أيام كغيره من المرتدين.

وإذا قلنا بقتل الساحر فإن من ينفذ ذلك هو ولي الأمر، وليس لأحد من أفراد المسلمين أن يقتل ساحراً لما في ذلك من الافتيات على الحاكم، وانفلات الأمن وانتشار الفوضى.

ولمزيد من الفائدة والتفصيل نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 15070، والفتوى رقم: 5960

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: