تولت عني الدنيا وقّلت ذات يدي.. حديث موضوع - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

"تولت عني الدنيا، وقّلت ذات يدي.." حديث موضوع
رقم الفتوى: 47279

  • تاريخ النشر:الأحد 28 صفر 1425 هـ - 18-4-2004 م
  • التقييم:
8543 0 237

السؤال

أريد أن أسألكم بارك الله فيكم عن بعض الأذكار وغالباً ما أرددها بعد صلاة الفجر وخلال عودتي من المسجد إلى المنزل ومنها لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير، سبحان الله وبحمده، أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، سبحان الله، الحمد لله، الله أكبر، لا حول ولا قوة الله إلا بالله العلي العظيم، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، وهذه الأذكار أرددها أحياناً جميعها وأحياناً بعضها بعدد (100) مرة، فهل هذا جائز حسب العدد 100 أم لا، أفيدونا بارك الله فيكم، وأريد أن أسألكم عن تصنيف الحديث التالي: أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تولت عني الدنيا، وقّلت ذات يدي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فأين أنت من صلاة الملائكة، وتسبيح الخلائق وبها يرزقون؟ قال: فقلت: وماذا يا رسول الله، قال: قل سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم أستغفر الله مائة مرة ما بين طلوع الفجر إلى أن تصلي الصبح تأتيك الدنيا راغمة صاغرة ويخلق الله عز وجل من كل كلمة ملكاً يسبح الله تعالى إلى يوم القيامة لك ثوابه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأذكار التي وردت في السؤال هي أذكار شرعية ثابتة في سنة النبي صلى الله عليه وسلم، إلا أننا نلفت نظر السائل إلى أن التقيد بعدد معين لم يرد في السنة وهو أمر محدث، وقد سبق لنا أن أصدرنا فتوى مفصلة في ذلك فنحيل السائل إليها وهي برقم: 6661.

وننصح السائل الكريم بالرجوع إلى الكتب المصنفة في الأذكار والتي تبين الأذكار الواردة في السنة ووقتها، مثل: كتاب الأذكار للإمام النووي، وكتاب الوابل الصيب لابن القيم، وكتاب الكلم الطيب لابن تيمية، وكتاب حصن المسلم للشيخ سعيد بن وهف القحطاني.

وأما عن حديث: أن رجلاً جاء..... إلخ..، فهذا الحديث لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم فقد رواه الدارقطني والخطيب وفي سنده أحمد بن محمد بن غالب المعروف بـ "غلام خليل" قال عنه الذهبي في الميزان "وهو تالف" وقال عنه في الإصابة "وهوكذاب" وقال أيضاً: وقد رواه جماعة بأسانيد كلها ضعيفة. الميزان 3/434.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: