ضوابط البيع والشراء عبر الإنترنت - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط البيع والشراء عبر الإنترنت
رقم الفتوى: 48098

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 ربيع الأول 1425 هـ - 28-4-2004 م
  • التقييم:
5249 0 229

السؤال

2:عملية البيع والشراء تتم عبر الهاتف أو الإيميل فبالتالي لا يمكننا مشاهدة القطعة المراد شراؤها إلا بعد دفع الثمن وهي غير قابلة للترجيع في حال أنها كانت غير مناسبة أو لأي سبب آخر). هذه هي حالتنا أنا وزوجتي بالتفصيل ،فنريد أن نلتمس من حضرتكم فتوى شرعية بخصوص هذا الأمر (يجوز لنا أكل اللحم الغير حلال أو لا يجوز لنا ذلك!)لأنا بلغنا تقريبا الشهر السابع بدون أكل اللحوم خشية الحرمانية رغم أننا حاولنا التقصي والاستفسار مرارا ومرارا ولكن كان الجوابان مترافقين(يجوز/لا يجوز).فأرجو منكم إفادتنا في ذلك مع جزيل الشكر والاحترام

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فإذا تم البيع عن طريق الهاتف أو الإنترنت صح إذا كان المبيع موصوفا وصفا يزيل الجهالة، لكن إذا وجد المشتري عيبا يخالف الوصف الذي تعاقد عليه جاز له الرد بالعيب، وقد بينا جواز هذا النوع من البيع في الفتوى رقم: 31760.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: