الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل في القرآن ألفاظ غير عربية
رقم الفتوى: 48264

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 ربيع الأول 1425 هـ - 3-5-2004 م
  • التقييم:
10202 0 327

السؤال

يقول تعالى في كتابه العزيز "إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون".
وهده الآية تشير إلى أن القرآن أنزل باللغة العربية كما هو معلوم .
أود أن أستفسركم عن وجود أسماء أعجمية به.ولكم الشكر الجزيل . كما أطلب من المجيب عن سؤالي أن يكتب اسمه جزاه الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فليس في القرآن تركيب على غير أساليب العرب، وفيه أسماء أعلام لمن لسانه غير لسان العرب نحو إسرائيل وعمران ونوح...

وقد اختلف العلماء فيما إذا كان فيه ألفاظ غير الأعلام وليست من كلام العرب.

قال القرطبي في مقدمة تفسيره: واختلفوا هل وقع ألفاظ غير أعلام مفردة من غير كلام العرب، فذهب القاضي أبو بكر بن الطيب والطيبي وغيرهما إلى أن ذلك لا يوجد فيه، وأن القرآن عربي صريح، وما وجد فيه من الألفاظ التي تنسب إلى سائر اللغات إنما اتفق فيها أن تواردت اللغات عليها فتكلمت بها العرب والفرس والحبشة وغيرهم، وذهب بعضهم إلى وجودها فيه، وأن تلك الألفاظ لقلتها لا تخرج القرآن عن كونه عربيا مبينا، ولا رسول الله عن كونه متكلما بلسان قومه... (1/104).

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: