التهرب من دفع الضرائب والتراخيص - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهرب من دفع الضرائب والتراخيص
رقم الفتوى: 49978

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 ربيع الآخر 1425 هـ - 15-6-2004 م
  • التقييم:
5539 0 263

السؤال

عندنا محل للتجارة واضطرتني الظروف للتعامل مع أحد المصالح الحكومية والمسؤولة عن التراخيص فأجبرني موظف المصلحة على دفع مبلغ مالي قدره 70 جنيها حيث كتب في مطالبته لي 50 جنيها ( للناس التي تمسك بالدفاتر ) و20حنيها دمغات وإيصال علما بأن السير رسميا سيكلفني دفع مبلغ حوالي 700 جنيه وإلا سيتم غلق المحل .
علما بأن إيراد المحل ضعيف جدا ( يكاد يكون منعدما )
فأرجوا إفادتي عن مدى حرمانيتها وما كفارته ؟ وجزاكم الله خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالضرائب والتراخيص ونحوها إذا لم تكن شرعية فلا حرج على أصحاب المحلات في التهرب منها أو تخفيفها ولو بدفع رشوة، لأن ذلك من باب رفع الظلم ودفع الضرر والاستعانة بمن يستطيع رفع الظلم عنهم.

وراجع في حكم الرشوة إذا دفعت لرفع ظلم أو ضرر الفتوى رقم: 17929.

وراجع في معرفة الضرائب الشرعية وغير الشرعية الفتوى رقم: 592، والفتوى رقم:  5811، والجواب: 8574، والجواب: 11198.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: