الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تحرم الزوجة إذا تخيل زوجها عند المعاشرة أنه يجامع أخرى
رقم الفتوى: 52797

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 رجب 1425 هـ - 1-9-2004 م
  • التقييم:
15824 0 339

السؤال

هل يجوز للرجل عند الجماع أن يتخيل أنه يجامع امرأة أخرى متزوجة أوعزباء وهل من قول بأنه تحرم عليه امرأته في تلك الحالة فقط كماقيل بأن شارب الماء لو تخيلها خمرا حرم عليه شربها
وجزاكم الله كل خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف أهل العلم في إباحة وتحريم تخيل الرجل عند جماع زوجته أنه يجامع امرأة أجنبية، واستند المحرمون إلى أدلة كثيرة أوردوا منها تصور الماء خمرا، وأنه يصير عليه حراما بمجرد التصور، وكنا أجبنا عن هذا في فتاوى سابقة فراجع فيه الفتوى رقم: 15558.

والصواب الابتعاد عن مثل هذا التخيل، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك. رواه الترمذي في سننه.

وعلى كلا القولين فإن الزوجة لا تحرم على زوجها لا في تلك اللحظة، ولا بعدها، وإنما المحرم عند من يقول بالتحريم هو التخيل لا الزوجة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: