مسألة حول الضرائب - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة حول الضرائب
رقم الفتوى: 53562

  • تاريخ النشر:السبت 4 شعبان 1425 هـ - 18-9-2004 م
  • التقييم:
2347 0 208

السؤال

شخص يعمل في بلد أجنبي ويدفع الضرائب لبلده التي لا يعمل بها. فهل الضرائب من حق بلده؟ أم من حق الدولة الأخرى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقبل الإجابة على سؤالك لا بد من معرفة حكم فرض الدول الضرائب على الناس، وقد تقدم الكلام عن ذلك مفصلا في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 35648 و 26096 و 10709.

أما عن الضرائب التي يدفعها الشخص، هل هي من حق البلد التي يعمل فيها أم هي من حق بلده؟

فالجواب: أن الضرائب ليست من حق البلد التي يعمل فيها، ولا هي من حق بلده إلا إذا كانت البلد محتاجة لذلك وفقا لما ذكرناه من ضوابط في الفتاوى المشار إليها. وراجع الفتوى رقم:الفتوى رقم: 11198.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: