حكم الدعاء بقول يا كنز.. يا ذخر.. يا كهف - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الدعاء بقول: يا كنز.. يا ذخر.. يا كهف
رقم الفتوى: 54683

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 رمضان 1425 هـ - 18-10-2004 م
  • التقييم:
4870 0 343

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمفي إحدى المرات اجتمعت مع بعض الإخوان للقيام بختمة وكالعادة في نهايتها يقوم أحدنا بالدعاء ففوجئت بالداعي يقول يا كنز من لا كنز له ويا ذخر من لا ذخر له ويا كهف من لا كهف له... فسألت أحد العلماء في بلادي فقال لي إنه جائز قول كلمة كنز وذخر ولكن من المستحسن الابتعاد عنها ولكن كلمة كهف غير جائزة وهي كلمة لو استمر عليها الداعي بعد علمه بأنها لا تجوز يكفر فما كان مني إلا أن ذهبت إليه وأخبرته بذلك فصرخ في وجهي وقال فسأقولها وتركني وذهب فهل يجوز وصف الله بغير صفاته كما في هذا الدعاء؟وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن المعلوم أن الله عز وجل لا يسمى ولا يوصف إلا بما سمى ووصف به نفسه في كتابه، وفي سنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ولكن باب الإخبار عن الله عز وجل أوسع من ذلك، وقد أثر عن السلف التوسع فيه بما لم يرد به نص، وراجع الفتوى رقم: 15709.

وقول الداعي الذي أشرت إليه: يا كنز، يا ذخر. لا بأس به، لأنه لا يستلزم نقصاً، ولكن في القرآن والسنة من الصفات الثابتة لله عز وجل غنية يستغني بها الداعي عن إحداث أوصاف لم يرد بها نص ولم تؤثر عن السلف، أما كلمة يا كهف فإنها كلمة قد توهم معنى غير لائق فلا يوصف بها الله تعالى ولو في الدعاء.

ومع ذلك لا يحكم على قائلها بالكفر، لأنه قد يقولها متأولا، ويقصد بأن الله هو الذي يلجأ إليه العبد، وقد يقولها وهو يعلم عدم جواز هذا القول ونحو ذلك، والقصد أنه لا يحكم عليه بالكفر بهذه السهولة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: