الزكاة في أموال القصر المحبوسة لدى المجلس الحسبي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزكاة في أموال القصر المحبوسة لدى المجلس الحسبي
رقم الفتوى: 56046

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 شوال 1425 هـ - 23-11-2004 م
  • التقييم:
9096 0 315

السؤال

زوجتي وصية على أبنائها القصر من زوجها المتوفى ولهم أموال موجودة في المجلس الحسبي ولا يمكن الصرف منها إلا بعد أن يتموا من العمر 21 عاماً، فهل يجب على هذه الأموال زكاة، وإن وجب عليها الزكاة ولم تستطع الأم إقناع المجلس الحسبي بأن يصرف لها الزكاة من أصل المال لتخرجه كل عام فماذا تفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا بلغ نصيب كل واحد من الأيتام نصاباً –وهو ما تساوي قيمته 85 جراماً من الذهب وحال على هذا النصاب الحول- فقد وجبت فيه الزكاة، والذي يخرج زكاة هؤلاء الأيتام هو وليهم أو وصيهم، ولا يجوز إخراجها إلا بنية لأنها شرط من شروط الزكاة عند عامة الفقهاء، فينوي أن هذه زكاة مال من يخرج عنه.

وبناءً عليه، فإذا كان هذا المجلس الذي يتصرف في مال الأيتام هو الولي أو الوصي عليهم، فيجب عليه أن يتقي الله ويخرج زكاة أموالهم إذا بلغ نصاباً لكل واحدٍ، وحال عليه الحول، فإن لم يفعل فهو المسؤول أمام الله، ولا شيء على الأم إن لم تستطع أن تخرج الزكاة من أموال أولادها، وإذا بلغ الأولاد الرشد، ودفع المجلس إليهم أموالهم أخرجوا الزكاة عما مضى من السنين، وانظر الفتوى رقم: 38200.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: