الزكاة والتحايل لإسقاط الضريبة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزكاة والتحايل لإسقاط الضريبة
رقم الفتوى: 56850

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 ذو القعدة 1425 هـ - 14-12-2004 م
  • التقييم:
2674 0 225

السؤال

هل يجوز لي أن أعطي زكاة مالي لمؤسسة خيرية إسلامية معترف بها رسمياً لدى الحكومة البلجيكية مثل الإغاثة الإسلامية وأطلب منها وثيقة لتنقص لي الحكومة هذا المبلغ من الضرائب السنوية المفروضة على كل مواطن حيث إن القانون ينص على أن ما أعطي للمؤسسات الخيرية عامة يمكن أن ينقص من الضرائب؟جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا فرضت الدولة الضرائب بغير حق، فإنه لا بأس بالتحايل لإسقاطها أو تخفيفها، ومن التحايل الجائز ما ذكرته في سؤالك، إذا كانت تلك الجمعية موثوقاً بها، وستوصل تلك الأموال إلى مستحقيها فعلاً، وليس هذا -فيما يبدو لنا- من باب الانتفاع بالزكاة، وانظر الفتوى رقم: 10709، 11198، 3808.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: